رواية مي ليالي إيزيس كوبيا

0 348

رواية مي ليالي إيزيس كوبيا

عند قراءة رواية مي: ليالي إيزيس كوبيا، تصبح مي زيادة الإنسانُ على مسافة نَفَس منّا، فنسمع نشيجها وهي في قمَّة عزلتها في مستشفى المجانين، العصفوريَّة، الذي زُجَّتْ فيه ظلمًا، بهدف الاستيلاء على ميراثها العقاريّ والماليّ… ونُصغي إلى أنفاسها وهي تخبو بهدوء، قبل رحيلها الأخير عن دنيا حوَّلها الأهل والأصدقاء إلى جحيم.
بل تذهب الرواية إلى أبعدَ من ذلك، في تحليلها الفنِّيِّ لمشكلات العصر الخطيرة، إذ اختار جيل مي الحداثة، لكنَّه رفض دفع ثمنها. لطفي السيِّد، طه حسين، الرافعي، العقَّاد، جبران، شوقي، مطران، الريحاني وغيرهم، هيكلوا فكريًّا مجتمعَ العشرينيَّات حتى الخمسينيَّات، لكنَّهم تركوه معلَّقًا داخل حداثة مستحيلة، شكّلتها المنظومة الدينيَّة والفكرُ المحافظ.

واسيني الأعرج، جزائريّ من مواليد سنة 1954. أحد أهمّ الروائيِّين العرب، وأغزرهم إنتاجًا. أكاديميّ في جامعتَي السوربون – باريس، والجزائر 2. حصل على العديد من الجوائز الأدبيَّة المرموقة.
تُرجمت رواياته إلى أكثر من 15 لغةً عالميَّة.

رواية مي ليالي إيزيس كوبيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy