رواية خريف شجرة الرمان

0 446

رواية خريف شجرة الرمان

آه …ياأندلس

تبهتُ الأزمنة ويخبو وهجُها ويشيخ التاريخ وتتغضّن ملامحه ولاتزالين أ،ت يا أندلس تجتاحين الضمير جذوة من نارأو عروسا فتيّة أهملها أهلوها أو انشغلوا عنها،فذهبت أدراج الضياع ،

بعدما عاشت أجمل سنوات شبابها العربي تغتال بجمالها المهيب وحسبها الرفيع ،فلم يكن يملك الآخرون حيالها إلا الإعجاب والخشية …

ثم المرور من جانبها في دهشة ذاهلة وحياء خاضع ،لا يكادون يرفعون أعينهم في طلعتها الآسرة الآخاذة معا!!

رواية خريف شجرة الرمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Privacy & Cookies Policy