رواية أنا ومريم

0 864

رواية أنا ومريم

يظل السؤال الذي شغل بالي كثيراً: هل يكفي المالُ والسلطةُ والشهرةُ عند فِقْدان الحبّ؟! وعند تشقُّق القارب تحت قدمي أدهم في شتاء كندا البارد، هل سستطيع الأرقامُ الموجودة في حسابه المصرفي، أو في منزله الذي يتجاوز ثمنُه مئات الآلاف من الدولارات؛ على انتشاله من الغرق؟ ما الموت؟ وكيف نتعامل معه؟ هل نؤمن به حقاً، أم نهرب منه دوماً؟ وعندما يدقُّ بابَك، هل ستكون مستعدًّا وتقدّمُ تقريرَك واقفًا، جندياً شجاعاً؟ كيف يتعامل الناس مع موتِ أحبائهم أو شعورِهم بأنهم سيموتون قريبًا؟

هل نعيش حياتَنا ونحن نثمِّنُ كلَّ لحظة؟ هل ننتبه إلى من نحبُّه ويحبُّنا، وسط هذا العالمِ المجنون الصاخب، الغارقِ في العنف والاستهلاكيّة والجشع؟ العالمِ الذي يخيِّم عليه التسابقُ نحو الوصول، ولو اقتضى الأمرُ تجاهُلَ كلِّ ما في الطريق.

رواية أنا ومريم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.