أوجاعهن

شارك الكتاب

أوجاعهن

إلى الترانيم المعزوفة باسم أوجاع العشاق، إلى متى
ستظلين رافضة لأن يكون للحب سُبُلٌ دون أوجاع، للشوق أوجاعه،
وللفراق أوجاعه، وللنسيان أوجاعه، تمهَّلى أيتها الترانيم عن
الشجن بعض الشىءلتستريح قلوب الساكنين فى معابد الحب”.
قالوا عن الرواية
قصة تحمل بين طياتها مئات الأوجاع لنساء الارض أجمعين …
لن أبالغ إن قولت أن اى شخص يقرأها سيجد نفسه فى احد
الشخصيات او جوار من جوانب شخصيه ما .. وصفت أوجاع
الحب والتعلق وصف موجع حد البكاء .. فاستطاعت ان تضع
يدها على أشد مشكلات القلب و أكثرها إيلاما .. وهناك
بعض الفروض الواجب تأديتها وهى أن تخلص قلبك من كل
ملوثاته وأن تخلع عنك رداء اللانسانيه و الحب المحرم قبل
ان تدخل محراب العشق الأبدى الذى يباركه رب السموات
والأرض …. جاءت اللغه سهله وبسيطه فاستكانت لها النفس
وقبلتها كما أتى الوصف محدد و السرد
متدرج مقبول رغم ضعف الحبكة الى حد ما ….
ولكن هناك القليل من المآخذ منها ؛ عدم ثبات لغه الحوار
فأوقات عامى و أخرى فصحى .. رغم إيضاح الكاتبه لنقطه
الاتفاق بين هدير وهند و رضوى على الحديث بالفصحى
الا انه أتى غير مقبول فى القليل من الاوقات فغالبا ربما وقعت
الكاتبه ف فخ السهو و اختلط عليها الامر فجعلت رميساء
مثلا تتحدث الفصحى و والدى البنات الثلاث و حسن
و غيرهم ممن لم اقبل كونهم يتحدثون الفصحى .
نتج عن رغبه الكاتبه الملحه فى نصح الفتايات بان يحترسن
من خيال الحب و اشباه المحبين وقوعها فى نقطه اللاتشويق ..
فكل شىء مستنتج وواضح من اول صفحات الرواية .. وهو امر سىء للغاية .
أرى ان احساس الكاتبة مميز للغاية و قلمها له مستقبل مزهل ….
اتمنى لك كثيراً من التألق .. انتظر عملا يليق بقلمك واحساسك زيادة عن ذلك …

قراءة وتحميل رواية أوجاعهن

شارك الكتاب

الأقسام : روايات

آضف تعليق