حين تترنح ذاكرة أمي

شارك الكتاب

رواية حين تترنح ذاكرة أمي الطاهر بن جلون pdf ” ما أقسى أن يغدو الإنسان بلا ذاكرة ”
تنطقها الأم في لحظة وعي، تقولها بإستسلام وقلة حيلة، يبتلعها الطاهر في ذاكرة الكاتب ..يخبئها إلى أ ن تجيئه اللحظة التي يسكب فيها ذكرياته مع تلك الأم الضئيلة، كانت أمه كما يتذكرها طاهر الطفل : اما شابة جميلة ناعمة، اضلاعها وعظامها اللينة تمنحها نعومة وجاذبية خاصة،بيضاء مثل فلة، رشيقة كغزالة … هذه الأم تتكوم يوما بعد يوم،تتضاءل يوما تلو آخر، منذ أن استوطن مرض ألزهايمر خلاياها الرمادية وبنى فيها اعشاشا، يقتات على الذكريات .. فتموت موتا بطيئا.

hosting, game, app, android, download

شارك الكتاب

الأقسام : روايات

الوسم: ,,,,,,,,,

آضف تعليق

2 تعليقات

  1. اولا السلام عليكم انا اسمي صفاء
    المرة الاولى التي قرات فيها رواية حين تترنح ذاكرة امي
    كان لهل تاتير كبير على حياتي فعلا احسست كانني جزء من تلك القصة
    بدات اتخيل تلك الاحدات امامي
    اود ان اهنئك عن هذه الرواية فعلا تستحق كل التشجيع و التقدير و اتمنى لك الحظ
    انا افتخر بك

    رد