الرفاعى pdf

0 1٬126

الرفاعى pdf جمال الغيطانى تحضر الانتصارات دائما ً وتغيب الهزائم، يحدث هذا في السياسة، الإعلام، المناهج، أما في الأدب، فكلا الوجهين حاضر، لأن الأدب لا يفكر في اللحظة التي مضت على أنها لحظة انتهت، لحظة ميتة تستعاد لغرض توجيهي أو تعليمي، في الأدب اللحظة حية، لحظة الهزيمة كما لحظة الانتصار، كلا اللحظتين لهما حياة، لأنهما بكل بساطة لفتا حيوات الناس الذين هزموا، وكذا الناس الذين انتصروا.

هزيمة 1967 م حاضرة بقدر انتصار 1973 م، عندما نتذكر من صنعوا النصر، لا ننسى من كوتهم الهزيمة، لا ننسى ذلكم الشعور الرهيب بالخزي، بالضياع، بالخديعة، ولكن هذه الرواية ليست عن الهزيمة، ليست عن الانتصار، هذه الرواية عن الرفاعي ورفاقه، هذه الرواية عن الرجال الذين ذاقوا الهزيمة فأقسموا أن يذيقوها للعدو، هي عن الرجال الذين صنعوا الانتصار بقوة وإصرار، الرجال الذين دفعوا أعمارهم ثمنا ً لذلك.

hosting, game, app, android, download

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy