كتاب التأويل والحقيقة

كتاب التأويل والحقيقة
كتاب التأويل والحقيقة

 

تحميل كتاب التأويل والحقيقة لــــ علي حرب.

مقتطفات من الكتاب:

هذه قراءات للتراث الفكري العربي والإنساني يجري فيها صاحبها على طريقة التأويل، منطلقا من النظر إلى الأصول الفكرية والمراجع المعرفية، بوصفها إمكانا للفهم وحقلا للدرس ومجالا للكشف، وذلك فيما يتعدى القضايا التي تبرهن عليها، والأنساق التي تنتظمها والمذاهب التي تؤطرها، وفيما يتخطى أيضا المصادر التي تستقي منها، والأصول التي ترد إليها، والعناصر التي تتكون منها. ذلك أن روائع الفكر، إنما تفلت في المنظور التأويلي من الحصر والتقييد، وتمتنع على أن تقال بصورة نهائية، ولا يستنفدها تفسير وحيد أو شامل.
من هنا لا تهتم هذه القراءات بإبراز النسق الذي يقولب الفكر ويضبطه، لأن من شأن الفكر الحق أن لا ينغلق على نفسه، وإلا ألغى إمكان المسائلة والفهم. ولا هي تهتم أيضا بالبحث عن أصول الأفكار، فمن شأن ذلك أن يقوض قيمة كل فكر، لأنه ينكر أن يكون الاختلاف مولدا للمعنى.
والتأويل ليس مجرد طريق إلى الحقيقة ، وإنما هو شكل من أشكال التفكير يتيح القول في الوجود من جديد ويسمح بإعادة تعريف الأشياء، كما يسمح بتجديد فهمنا للحقيقة نفسها. وبذلك تتضاعف دلالة الوجود ويتسع معنى الحق.

محتويات الكتاب:

مقدمة: المنهج والحقيقة.
الحقيقة والمجاز
نحو فهم تكاملي للإنسان.
المعقول والمنقول.
الدولة والحق.
نحو إعادة قراءة لإشكالية التوحش/ التمدن.
الدولة بين الطوبى والايدولوجيا.
التجديد والتأويل في الثقافة العربية الإسلامية.
الهوية والغيرية في المقال الفلسفي العربي.
التصوف الإسلامي: هل هو نفي العقل أم عجزه عن التحقق؟

يعد كتاب “قراءات في فكر وفلسفة علي حرب: النقد، الحقيقة، والتأويل” دراسات في شكل قراءات أو شهادات أو تأملات مهداة للفيلسوف “علي حرب” عرفاناً بما أرسته فلسفته النقدية من أشكال فكرية في مقاربة وقائع لغوية أو معرفية، أو الواقع في حد ذاته كمعطى لا تنفك عن التحرك فيه أو إعادة تشكيله أو تأويله. تأتي أهمية هذا الكتاب من كون فلسفة علي حرب أضحت المرجعية الأساسية في الدراسات الفلسفية المعاصرة، وهي نتاج أكثر من ثلاثة عقود من القراءة المفهومية والنقدية، التي غيرت في أنماط التفكير أو آلياته في التعبير ونعني بها مفاهيم الحقيقة والتأويل والقراءة والمجتمع والإنسان واللغة والزمن والتاريخ وغيرها من التصورات التي كانت سجينة البداهات أو المطلقات. لقد أحدثت فلسفة علي حرب ثورة نقدية بكل ما للكلمة من معنى حين أزاحت هذه المفاهيم من مُنْغَلِقها الماورائي أو الثابت إلى مُنْفَتَحِها الواقعي أو المتحوّل، لأنها مفاهيم هي من صنعنا في سياقاتنا التاريخية أو الثقافية ولم نجنيها من الأعماق الباطنية أو من الآفاق السرمدية. هلاكها هو في تحنيطها أو تقديسها وفاعليتها تكمن في إعادة استثمارها أو تحويلها تبعاً للإرادات أو السياقات أو الاستعمالات. من هذا المنطلق جاءت الدراسات التي يتضمنها هذا الكتاب لنخبة من المفكرين والأدباء المعاصرين بمثابة تعبير عن دَيْنِهم الفكري لكتابات علي حرب أثْرَوْا هذا الكتاب بدراسات مفيدة وقيمة لأهم المفاهيم أو التعابير المشكلة لفلسفة علي حرب النقدية وكذلك علاقة هذه الفلسفة بتاريخها من خلال المساءلة النقدية لأعلام الفلسفة والتصوف (الكندي، الفارابي…، وبسياقها الراهن عبر السجال الفكري مع أعلام الفكر الغربي المعاصر (نيتشه، هايدغر، فوكو، دريدا، رورتي، تشومسكي، بورديو…) والفكر العربي (محمد أركون، الجابري، عبد السلام بن العالي، هشام جعيط، جورج طرابيشي، حسن حنفي، نصر حامد أو زيد..”. ولفهم فلسفة علي حرب أكثر لا بد من الاطلاع على ما جاء من أبحاث ودراسات متضمنة لهذا الكتاب والتي حملت العناوين التالية: – علي حرب ومعضلة الحقيقة: المساءلة النقدية واستراتيجية القراءة (محمد جديدي). – علي حرب: التأويل والأصول المفتوحة (نورة بوحناش). – مطارحات العقلانية النقدية في فكر علي حرب (جويدة غانم). – حول مشروع المفكر علي حرب: نحو تجاوز “السبات الأيديولوجي” العربي (أحمد دلباني). – الانفتاح على الأفق الرحب لما بعد الحداثة ومحنة الإنسان الأعلى: علي حرب مؤولاً لفكر نيتشه (عبد الرزاق بلعقروز). – فلسفة اللغة عند علي حرب (إبراهيم أحمد). – النص وإشكالية القراءة عند علي حرب (حمادي هواري). – من نقد علي حرب لتشومسكي (نابي بو علي). – علي حرب الفيلسوف الذي يستحيل تصنيفه (محمد شوقي الزين). وهكذا تجمع جميع هذه المطارحات الفكرية على أن فيلسوفنا انفرد بلغة مفهومية قائمة على الإزاحة والاختلاف على غرار الفلاسفة، ولكن تنفرد فلسفته هو بخصوصية لغوية (العربية) وجغرافية (الشرق الأوسط) تجعلها في الوقت نفسه التعبير عن سياق أو أزمة والتفكير في هذه المشكلات من منطلق عالمي أو إنساني ما دامت المصائر مرتبطة أو التحديات مشتركة: فلا شرق بدون غرب، ولا غرب بدون شرق. ينطلق علي حرب من هم مزدوج (الخصوصية والعالمية) في فحص الوقائع التي يحيا فيها ويتغذى منها فكره ولغته.

 

 

لتحميل الكتاب انقر هنا

الأقسام : فكر وفلسفة

الوسم: ,,,,,