رواية مذكرات امرأة أربعينية

0

رواية مذكرات امرأة أربعينية

ينادوننى “نغم” لكن لا أهتم إن نادتنى تلك الممرضة الحمقاء بسيدة “نغم أو لغم” الأهم أن تحضر الجرائد لى صباحاً وأن يكف ذلك الطبيب البغيض عن جلسات علاجى وثرثرته الغير مجدية .

الأبله أخبرنى أنى مريضة ولابد أن أخضع لجلسات علاج لأتمكن من العودة لحياتى كما كنت قبل أن يُدخلونى عُنوة لذلك المشفى البغيض .

هو من أحضر لى تلك الأوراق صباحاً وأخبرنى: ” أكتبى ما تشائين نغم , إن كنتِ ترفضى الحديث معى فاكتبى وأنا سأقرأ ما تكتبين ” أعلمك أيها الأحمق ستقرأ كلماتى فأقولها لك “تباً لكَ ولمشفاكم “

رواية مذكرات امرأة أربعينية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.