من اليوم لن تنام حزينا يا بني

0 366

من اليوم لن تنام حزينا يا بني

يحاول الكاتب ان يجعل السعادة عادة يومية في حياة اطفالنا و ذلك بتنجب العديد من الاشياء التي من الممكن ان تحزنهم و تجعلهم بعيدين عن اوليائهم.

يطرح الكاتب العديد من الوسائل و الطرق التي تساعد على فهم الابن او الابنة و جعله قريبا منك ويحاول ان يصور لنا ان بأفعال بسيطة تستطيع ان تخسرك ابنائك ليطرح لنا مثال الدعاء و كيف يمكن ان تعود بالسلب على الابناء.

كذلك طريقة التعرف مع الابناء عند حدوث مشكلة فيجب ان يتم احتواء الابن و افهامها ما حدث وليس ان نلتجئ للضرب.

لينتقل بعد ذلك طريقة التعامل المدرسين مع التلاميذ و كيفية التصرف معهم ليطرح العديد من الافكار و النصح و الارشاد في محاولة لانجاح علاقة التلميذ بمعلمه و محاولة تطوريها و احتوائه ليطرح قصصا لايصال فكرته و ايضاحها.

يكمل الكاتب بقصصه الممتعة و التي تحمل في طياتها العبر و النصح للاباء و طريقة التعامع مع الابناء ,طريقة التعامل بين الزوجين ,طرق لجعل الابن يحفظ القراَن بدون اجبار.

حلول ابداعية و سهلة للتعامل مع الابناء و محاولة تقريبهم من الاولياء.

كتاب اكثر من رائع و انصح به و الاكيد لن تكون القراءة الاخيرة مع الكاتب

من اليوم لن تنام حزينا يا بني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.