رواية أوسكار والسيدة الوردية

0 41

أوسكار والسيدة الوردية لـ إيرك شميت ، الآن سوف أظل سيدة وردية ولكنني لن أعود ابداً أمّاً وردية كما كنت أمَاّ لأوسكار وحده ، إنطفأ أوسكار صباح اليوم في نصف ساعة ، إنطفأ حينما تركناه أنا ووالداه لنحتسي القهوة فعلها وحده دوننا أعتقد أنه اختار تلك اللحظة بعينها حتى لا يؤلمنا وكأنه كان يخاف علينا من ألم لحظة الرحيل في الواقع كان هو الذى يقوم برعايتنا لا نحن الذين نقوم برعايته ، قلبي يعتصره الألم وروحي ترزح تحت العذاب هناك يحيا اوسكار ولا أستطيع نسيانه ، لعلى أستطيع مقاومة الدموع حتى المساء ، أشكرك لمقابلتي بأوسكار ، بفضله أصبحت خفيفة الظل واخترعت قصصاً وحكايات لم تحدث بل وأضحيت خبيرة بالمصارعة ، لقد ساعدني أوسكار في أن أؤمن بك ، إنني أمتلئ حباً ، حب يكاد يحرقني ، لقد أعطاني أوسكار الكثير مما سيظل لأعوام كثيرة آتية

تحميل رواية أوسكار والسيدة الوردية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.