حكايات يوسف تادرس

رواية حكايات يوسف تادرس

لا تظن أن تلك اللحظات تدوم لا يمكن يحترق المرء لو ظل في حالة انفعال بهذا الشكل الطبيعة رحيمة بنا
ومن جهة أخرى خبيثة فانسحاب هذه اللحظة فرصة للإختبار ، كيف ستصنع طريقك ؟ ماذا ستفعل بعد أن يكف النبع عن الفيض ؟ الإختيار متروك لك أول مرة تكون منحة

بعد ذلك تأتي المعاناة محاولة تكرار التجربة عبثي فأنت تحاول أن تكرر ما لا يتكرر ، لقد وهبت لك مرة لكي تشير إلى الطريق أما الباقي فأنت وجهدك هل ستتمكن من خلقها مرة أخرى بالصبر والجهد ، أم سوف تزيف على نفسك حياتك وتعيش حالة هشة من حياة فارغة الامر يعود لك .

تحكي الرواية عن يوسف تادرس الذي يقطع رحلة طويلة، ابتداء من مشاوير توزيع كوبونات التبرع لجمعية الكتاب المقدس، برفقة أمه. رحلة طويلة يقطعها يوسف تادرس من أجل تجسيد النور ومن أجل التخلص من أسطورة الذات.

نور يتوهج على العشب وعلى الأرصفة، نور مثل حرير سائل، يتعلق به يوسف تادرس، يراه تجسيدًا لحنينه، لون حياة يرغبها. من هذه اللمسة البسيطة يبدأ رحلته، لكي يصل إلى فهم مختلف لحياته ويتعرف على أن الفن لا يأتي من محاكاة شكل الكائنات، بل من محاكاة عمليات الخلق في الطبيعة.

قراءة وتحميل روية حكايات يوسف تادرس pdf
لتحميل الكتاب انقر هنا

الأقسام : روايات