أرمانوسة المصرية

أرمانوسة المصرية كان للمقوقس ابنة في ريعان الشباب ، جمعت بين الجمال الروماني واللطف المصري اسمها ” أرمانوسة “. وقد خصها الله لين الجانب وحسن الخلق حتى ضرب المثل بجمالها وذكائها . وكان والدها يحبها حباً جماً لأنه لم يكن له إلا هي وابن اسمه أرسطوليس ، فأباح لها التصرف في بيته وجعل الأمر والنهي في خدمة وحاشيته . وكان هرقل إمبراطر الرومانيين قد سمع بها فخطبها لابنه قسطنطين ، وشاع ذلك وذاع حتى تحدث به الخاص والعام وحسدها الناس عليه ، لكنها لم تكن راضية بهذا الزواج وإن لم تظهر شعورها لئلا يصيبها أو يصيب والدها سوء ، بل كظمت غيظها وصبرت على مضض حتى يأتى الله بأمر من عنده.

استمتع بقراءة وتحميل رواية أرمانوسة المصرية للكاتب جرجي زيدان

لتحميل الكتاب انقر هنا

الأقسام : روايات

الوسم: ,,,,,,