سقط سهوا

سقط سهوا
سقط سهوا

سقط سهوا إبراهيم المحلاوى توقف الكلام بينى وبينها وبوادر الغيرة تلوح من الأفق، وشعرت بيدها وهى تمتد لتطفىء ضوء الأباجورة الخافت وتدفن رأسها فى المخدة ، بينما فكرة الخلود إلى النوم فارقتنى تماما

لتحميل الكتاب انقر هنا

 

الأقسام : روايات

الوسم: ,,,,,,