بحيرة المساء لـ إبراهيم أصلان

رواية بحيرة المساء لـ إبراهيم أصلان pdf وفكرت كم هى كثيرة تلك الأعمال التى كان يتحتم على أن أقوم بإنجازها قبل أن ينتهى العام ولكن أحدا منهم لم يكن يعرف أن السطح أثناء النهار كان يبدو أقل منه اتساعا فى أى وقت آخر وأن أطفال المبنى وكذلك المبانى المجاورة كانوا قد تعودوا الصعود واللعب فى أرجائه الخالية وأن الشرطى الذى استأجر إحدى الحجرات التى تقع فى الدور الاعلى صعد وهو يحمل كيساً ممتلئاً بهذه القطع الزجاجية الصغيرة وراح يبدرها على الأرضية المتربة الناعمة وقد كف الاطفال حقاً عن الصعود ولكن بات مقدراً على منذ ذلك الحين انا المستاجر القديم أن أنتعل حذائى الوحيد ،كلما أردت أن أقوم بجولتى الليلية ولكن أحداً منهم لم يكن يعرف

لتحميل الكتاب انقر هنا

الأقسام : روايات

الوسم: ,,,,,,