رواية في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

رواية في ديسمبر تنتهي كل الأحلام
رواية في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

 

تحميل رواية في ديسمبر تنتهي كل الأحلام للكاتبه أثير عبد الله النشمي.

أصعب ما في الحب هو ان ترتبط عاداتك بالطرف الآخر لأن تلك العادات تعذبنا بعدما ننفصل عن من نحب .. عادة التفاصيل هي التي تشدنا .. هي التي تبهرنا وانا رجل يحب التفاصيل الصغيرة .. يعشقها!

مقتطفات من الرواية :

“عندما تبكينا الأغاني , فهذا يعني بأننا إما في أقصى حالات الوجع .. أو أننا في أشد أوقات الحاجة .. وكلا الشعورين أمرّ من العلقم ..”

“في داخل كل إنسان وطن خاص به.. الإنسان لا ينتمي إلى رقعة.. الإنسان ينتمي إلى دواخله”

“ السعادة ماهي إلا فاصل زمني يفصل الحزن عن الحزن الآخر ”

“أصعب مافي الحب هو أن ترتبط عاداتك بالطرف الاخر لأن تلك العادات تعذبنا بعدما ننفصل عن من نحب··”

“كنت مؤمناً بأن البكاء من شيم النساء .. لكن الحياة علمتنّي أن البكاء من شيم الأسوياء”

“خيبات القدر وحدها هي التي تدفعنا لأن نكتب”

“في الغربه لا قدرة لأحد على ان يحتضن أوجاعنا ولاعلى احتواء تبعثرنا.. هناك لا احد يشبهنا”

“بعض الذكريات عندما تقفز في ذاكراتنا , وبعض الماضيين الذين يظهرون فجأة في حيواتنا بين الحين والآخر , يجعلوننا نبتسم لاسعادةً ولا تهكماً , بل لأن شيئاً ماضياً جميلاً , وأحياناً مرّاً , زارنا في وقت لم نتوقع فيه أية زيارات من الأمس البعيد ..”

“فى حياة كل امرئ منا, خيط رفيع يربطه بالحياه ماان ينقطع هذا الخيط حتى نفقد الرغبة بالتنفس والاستيقاظ والتفكير والعيش”

“ذكاء المرأه لا يكمن في قدرتها على أن تحبب رجلا فيها ،المرأة الذكية ليست التي تجعل من نسيانها أمرا صعبا ، المرأة الذكية هي التي تجعل نسيانها أمرا مستحيل الحدوث··”

“ابتسمت لشيء لا قدرة لي علي تفسيره”

“في مجتمعنا كل إمرأة ساقطة حتى تثبت العكس”

“ الحب يجعلنا نتمسك بسراب الإمكانية .. بوهم المعجزة .. الحب يجعلنا نتأمل حتى نموت أملاً وألماً ”

“الرجل لاينسى امرأته الأولى مهما مرّ في حياته من نساء ..”

“الماضي لا يموت, موته ليس الا وهما نحاول إقناع انفسنا به ليغفر الاخرون لنا اخطائنا الماضيه, ولنقدر على العيش بلا لوم ولا عتب”

“لو ماتت امرأه لأن زوجها خانها،لمات نصف نساء الكون··”

“من قال بأن الحب يمنحنا الحياة؟! الحب يجتثّ الاستقرار منّا.. الحب يغيّرنا.. يغيّرنا تماماً!”

“ كلنا نعيش ذات الحكاية … ولكل واحد منا حكايته الخاصة التي تشبه حكايات الآخرين وتختلف عنهم في الوقت ذاته , تجمعنا كلنا قصة واحد بتفاصيل
مختلفة وتختلف تفاصيلنا بقصص متشابهة ”

“بعض الأحداث والحوادث التي نمر فيها تعيد تشكيل حيواتنا من جديد نشعر بعدها وكأننا ولدنا اشخاصا اخرين , اشخاصا لم يعودوا يشبهون انفسهم”

“الموسيقى حالة لا تفهم .. لا تفهم!.. حالة تجعلنا نشعر بكل ما يمكن أن نشعر به.. الموسيقى تجردنا من كل ما هو مزيف .. تزيل فينا التزيف، التدليس والبهرجة الكاذبة .. الموسيقى حالة من حالات الخلق الإنسانية كالكتابة تمامًا”

“الحب هو هدية من الله التي لا تقدر بثمن.. الحب حالة روحانية، حالة تجلنا نتسامي إلي أبعد حد، نتسامي إلي حيث لا نعرف.. في الحب نشعر بأننا مباركون، مباركون للغاية .. نشعر بأنه هالة من البياض تحيط بنا، بأن الله يحتضننا بشدة، بأن الحياة أجمل من أن تكون مجرد محطة.”

“ الرجولة لا تحتاج إلى برهان .. لكن الإنسانية تحتاج لأن نبرهن عليها في كل لحظة ”

“كان رحيلها شديد المرارة بقدر ما كان مجيئها لاذع الحلاوة..!!”

“حكايات الحب التي نمر بها خلال حياتنا، هي تاريخنا الجميل، تصرفاتنا الحمقاء.. أحلامنا الغبية، خيالاتنا اللامعقولة في الحب هي ما تضحكنا عندما نتذكرها في وقت لا يضحكنا فيه شيء..
الحب الحقيقي هو ما يدفعنا لأن نبتسم على الرغم منا.. مهما كانت ذكرى هذا الحب قاسية، مهما كانت حزينة ومرة.. وكيفما انتهى هذا الحب.. يبقى الحب هو ما يضحكنا وما يجعلنا نبتسم بعد التئام جروحنا وبالرغم من الندوب…”

“الحياة هي أنثى خائنة في كل يوم لها عشيق جديد .. أنثى مزاجيه الهوى , أنثى لاتؤتمن بالسعادة قط !”

“الحب يفعل بنا ما لا يفعل بنا أي شئ آخر”

“ الموت لا خط رجعة له … خط ذهاب بلا إياب .. طريق واحد يستقبل البشر ولا يرسلهم .. يأخذهم ولا يعيدهم ”

“فِي داخلِ كُل إنسان وطنٌ خاصٌ بِه .! الإنسان لا ينتمي إلى رِقعة.. الإنسان ينتمي إلى دواخِله .”

“وما أقسى أن تختار بين من تحب ومن تحب !”

“الكتابة لم تكن هواية أمارسها في وقت الفراغ !
بل كانت كالرغبات الحادة التي لانقدر على مقاومتها !
ولا نجيد السيطرة عليها !
وإن كانت تنهكنا على الرغم من اللذة .”

 

لتحميل الكتاب انقر هنا

الأقسام : روايات

الوسم: ,,,,,,,